رجيم فصيلة الدم: الدليل الكامل للنظام الغذائي لفصائل الدم المختلفة

ستايل و موضة

هل يمكن لنظام رجيم فصيلة الدم التخليص من الوزن الزائد وتحسين الحالة الصحية؟ هذا التساؤل هو نفيه الذي طرح قبل تأسيس هذه الفكرة من طرف دكتور التغذية Peter J. D’Adamo، بيتر يرى أن الأطعمة التي تتناولها تتفاعل كيميائيا مع فصيلة الدم.

وحسب نفس الخبير اتباع نظام غذائي أو رجيم مشخص لكل فصيلة دم على حدة؛ سيساعد الجسم على الهضم بشكل أكثر كفاءة، وفي نفس الوقت تتخلص من الوزن الزائد وتحصل على المزيد من الطاقة وتمنع المرض.

لكل فصيلة دم بيتر أدامو يقترح نظام غذائي خاص ورجيم لتخليص الجسم من الوزن الزائد بشكل صحي، إليكم أبرز معالم رجيم فصيلة الدم:

– فصيلة دم O

اتباع نظام غذائي عالي من حيث البروتين، كتناول اللحوم الخالية من الدهون، والدواجن والأسماك والخضروات، دون نسيان ضم الحبوب والفول والألبان للنظام الغذائي، كما يوصي أدامو أصحاب هذه الفصيلة بمختلف المكملات الغذائية للمساعدة في مشاكل البطن.

– فصيلة دم A

لهذه الفصيلة يقترح أدامو اتباع نظام غذائي خال من اللحوم، ومبني على أساس الفواكه والخضروات والفاصوليا والبقوليات، والحبوب الكاملة، العضوية والطازجة، لأن أدامو يرى أن فصيلة الدم Aو D لديهم جهاز مناعة حساس.

– فصيلة دم B

يفضل تجنب الذرة والقمح والحنطة السوداء والعدس والطماطم والفول السوداني وبذور السمسم، وكذلك الدجاج لا ينصح به حسب مؤسس نظام رجيم فصيلة الدم أدامو، وفي المقابل يشجع على تناول الخضروات الخضراء والبيض وبعض اللحوم، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.

– فصيلة دم AB

الأطعمة التي يجب أن يركز عليها أصحاب هذه الفصيلة تشمل التوفو والمأكولات البحرية، ومنتجات الألبان، والخضروات الخضراء. ويقول أن الأشخاص بهذه الفصيلة من الدم تميل إلى انخفاض حمض المعدة.
عليهم بتجنب الكافيين، والكحول، واللحوم المدخنة.

– إذا كنت لا تعرف فصيلة الدم الخاصة بك، من المهم اكتشافها من خلال مسائلة طبيبك أو القيام بتحاليل لتعرفي ذلك ببساطة.

معرفة فصيلة دمك ستتيح لك معرفة معلومات قيمة عن صحتك والتغذية المناسبة لها.

– القيود التي يفرضها هذا الرجيم

اعتمادا على فصيلة الدم، قد تحتاج إلى تقييد شديد بخصوص الأطعمة التي تتناولها، كضرورة التجنب الكلي للأغذية المصنعة والكربوهيدرات.

– الطبخ والتسوق: رجيم فصيلة الدم سيحدد لك قائمة التسوق الخاصة بك والخيارات الخاصة بك.

– التمرين: رجيم فصيلة الدم يخصص لكل فصيلة تمارين خاصة، على سبيل المثال، بوصى برياضة اليوغا أو تاي تشي لفصيلة الدم A، والتمارين الرياضية القوية مثل الركض أو ركوب الدراجات لمدة تصل إلى ساعة في اليوم لفصيلة الدم O.

– هل يترك لك مجالا لأذواقك الشخصية؟

قبل إقدامك على اعتماد رجيم فصيلة الدم حري بك أن تعرف أنه سيملي عليك أن تأكل أنواع محددة من المواد الغذائية حسب فصيلة دمك وبالتالي فإنه لا يترك لك مجالا لتفضيلات أو أذواق شخصية.

على سبيل المثال، إذا كنت من اللحوم والبطاطا، لن تكون سعيدا على نوع النظام الغذائي، والذي هو في الغالب نباتي.

كما يوصي أدامو بالكثير من الأطعمة التخصصية والعضوية (مثل حليب الصويا والكروبي رقاقة الكوكيز)، والفيتامينات والمكملات العشبية.

– هل له نتائج؟

وجدت إحدى الدراسات أن البالغين الذين يتناولون النظام الغذائي الخاص بفصيلة دم A أظهرت تحسنا صحي ملحوظ، وحدث هذا الأمر مع جميع فصيلات الدم وليس فقط نوع A، في عام 2013، خلص استعراض رئيسي إلى أنه لا يوجد دليل لدعم فوائد رجيم فصيلة الدم.

هل هو جيد لظروف معينة؟

رجيم فصيلة الدم يستند بشكل رئيسي على فصيلة الدم  لذلك، إذا كان لديك حالة مزمنة (مثلا، مرض السكري)، يفضل عدم قطع أطعمة غذائية رئيسية لأن ذلك قد يتعارض مع خطة علاج السكري.

وفي هذا الإطار توصي الجمعية الأمريكية للسكري باتباع نهج عملي أكثر لتناول الطعام اليومي، كما يحذر من التركيز على الأطعمة المحددة وعدم تقطيع أي مجموعات غذائية رئيسية.

رجيم فصيلة الدم فشل في لمعالجة حالات أخرى مثل أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، أو الكولسترول. ومن المؤكد أن أي فقدان للوزن له تأثير إيجابي على هذه الظروف، ولكن في مثل هذه الحالات بغض النظر عن فصيلة الدم الخاصة بك، يجب اتباع مبادئ توجيهية طبية واتباع نظام غذائي منخفض الدهون ومنخفض الملح.

أضرار رجيم فصيلة الدم

خرجت دراسة تنفي أطروحة دكتور التغذية والباحث بيتر أدامو، وتؤكد أن الأمر كله يعتمد على شيء اسمه حساسية الدم، بمعنى أن الدم يكون أجساما مضادة في كل مرحلة زمنية تجاه بعض الأغذية دون أخرى وبالتالي تفيده بعض الأغذية دون غيرها وتسبب له بعض الأطعمة السمنة دون غيرها.

من المهم أن نضع في اعتبارنا أن الجميع مختلف، وبينما بعض الوجبات الغذائية تعمل بشكل جيد لبعض الأجسام، البعض الآخر ق لن يحصل معه نفس الأمر.

معظمنا يعرف الأشخاص الذين يفضلون تناول النمط النباتي مع الحفاظ على صحة ممتازة، في حين أن البعض الآخر يشمل نظامهم على الكثير من اللحوم والأسماك والدواجن لكن النتيجة تكون مماثلة.

ليس هناك إثبات علمي أو تأكيد على أن هذا النظام فعال 100 % لأن نتائج مجربيه تتفاوت بين من رضي بالنتيجة وبين من لم تزده التجربة شيئا.

 

المصادر: 1 ، 2

إقرأ أيضاً على كيف